أكد حسن الراهب، مهاجم النصر السعودي، أنه كسب التحدي أمام الإسباني كانيدا مدرب فريقه، بعد مشاركته البارحة الأولى أمام الاتحاد، ومساهمته الفاعلة في فوز فريقه.

وأوضح الراهب في تصريح خاص لـ”العربية.نت”، أنه لا يفهم سبب بقائه الدائم على مقاعد البدلاء رغم جاهزيته ونجاحاته في الدقائق التي شارك فيها، على حد قوله.

وتسبب الراهب بحصول فريقه على ركلة جزاء أمام اتحاد جدة بجانب طرد حارسه فواز القرني بعدما أوقعه في الخطأ، ضمن مباراة الفريقين التي انتهت نصراوية 2-1 ضمن الجولة الثامنة مساء السبت.

وقال الراهب في تصريح خاص لـ”العربية.نت”: “كانيدا قيّدني وحجمني على دكة الاحتياط، لا أعلم لماذا لا يشركني بصفة دائمة، لم ألعب أمام الأهلي والعروبة رغم أني أبليت حسنا أمام نجران والفتح والبارحة أمام الاتحاد”. وأضاف: “بعد مباراة الاتحاد، التقيت مع المدرب الإسباني، وقلت له إنني كسبت الرهان أمامه، في المقابل شكرني كانيدا وقال إنه يثق بي وفي مستواي”.

وحول مطالبات المدرج الأصفر بإشراك الراهب في الشوط الثاني أمام الاتحاد، قال حسن: “الجمهور فاهم ويعرف إمكانيات الراهب، ثقة مدرج النصر تجعلني أزيد من عطائي وأحترق لأجل هذا الكيان”.

وعاد البالغ من العمر 31 عاما ليتحدث عن مدربه راؤول كانيدا قائلاً: “أحترم كانيدا وأقدره كثيرا، ولكن سبق أن اجتمعت معه وطالبته باللعب لأنني في “فورمة” عالية، وأنا جاهز دائما للدفاع عن شعار الفريق الغالي”. وزاد: “أشكر الرئيس الأمير فيصل بن تركي على وقفته الصادقة معي في الأيام الفائتة، كما أشيد باحترافية وكيل أعمالي أحمد القرون الذي لطالما يوجهني بالشكل الصحيح”.

وأشرك كانيدا الراهب في 5 مباريات دورية فقط، وبالتحديد 173 دقيقة، استطاع خلالها المهاجم العاصمي إحراز 3 أهداف وصناعة هدف آخر.

ويملك النصراويون في خط الهجوم أربعة مهاجمين، الدولي محمد السهلاوي، والبرازيلي هيرنان دي سوزا، بجانب حسن الراهب، وسعود حمود الذي شارك في دقائق معدودة.